شركة تسويق النفط

ايضاح


ايضاح

Sep 26, 2020

تعقيباً على مانشره موقع ووكالة  "يس عراق " وموقع قناة (24) لموضوع بعنوان "25 مليون دولار “ضائعة” بين بيانين لوزارة النفط  بخصوص ايرادات شهر اب.. كيف يتغير سعر البرميل بعد شهر من بيعه؟!"

تود شركة تسويق النفط العراقية (سومو) ان توضح للرأي العام والمهتمين بالشأن النفطي بأن السياقات والآليات المعتمدة في نشر البيانات المتعلقة بالاحصائية الشهرية للصادرات النفطية تعتمد الدقة والشفافية والوضوح ، والتي تتضمن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام ، ومجموع الكميات المصدرة من المنافذ الرسمية ، والمعدل اليومي ، فضلاً عن الإيرادات المالية المتحققة من كل ذلك ، أضافة الى معدل سعر بيع البرميل .

وفي الاول من كل شهر يتم نشر الاحصائية للشهر السابق والتي يطلق عليها في البيان .. بالاحصائية الأولية ، أي أنها الارقام الاولية المتوقعة ، القابلة للتغيير ، وليست النهائية ، بسبب تعدد وأختلاف آلية التسويق ، وتسعيرة النفط الخام سواء للسوق الاسيوية أو الاوربية أو الامريكيتين ، وبالتالي هذا يتطلب مزيداً من الوقت للوصول الى تحقيق الأرقام النهائية التي يتم الاعلان عنها والتي يطلق عليها بالاحصائية النهائية !

وبتاريخ 25 من الشهر ذاته يتم نشر الاحصائية الشهرية للصادرات النفطية ،التي يطلق عليها بالاحصائية النهائية ، بعد أن يتم أستكمال ومراجعة جميع المعلومات النهائية المتعلقة بالكميات المصدرة والايرادات المالية المتحققة ، وقد تتضمن بعض المتغييرات في الارقام عن الاحصائية الأولية ، وهذه مسألة طبيعية يعرفها المهتمين بالشأن النفطي .

وهنا نؤكد بإن البيانات أو الإحصائية الأولية والنهائية لشهر اب الماضي ،والتي نشرت في مطلع ونهاية ايلول الحالي ، قد شهدت بعض المتغييرات بسبب انخفاض سعر خام برنت من (44.8) دولار للبرميل الى (40.8) دولار للبرميل ، مع وجود شحنات متجهة لاوربا من موانئنا الجنوبية والشمالية تبلغ كمياتها (8.6) مليون برميل ، وبالتالي فقد أثر ذلك سلباً على اسعارالنفط وادى الى انخفاض أيراداتنا المالية ، وهنا تتوضح الصورة ،وبما لا يقبل الشك عدم وجود مبالغ أو ايرادات مالية "ضائعة" كما ادعى كاتب الموضوع المنشور !

وهنا تؤكد فيه وزارة النفط ممثلة بشركة تسويق النفط العراقية "سومو" بأنها حريصة على أتباع ادق معايير الشفافية والنزاهة في نشر البيانات والاحصائيات المتعلقة بالصادرات النفطية ، ولقد سبق وأن أشادت منظمة الشفافية العالمية ومنظمات المجتمع المدني المعنية ،والجهات الرقابية ، بدقة ومطابقة الارقام والبيانات المتعلقة بالصادرات النفطية والايرادات المالية المتحققة .

وفي الوقت الذي تناشد فيه "سومو" وسائل الاعلام والمهتمين بتوخي الدقة في نشر وتداول المعلومات المتعلقة بالشأن النفطي ، فأنها ترحب بجميع الاراء والملاحظات التي تصدر وتنشر عن سابق معرفة وأطلاع وفهم بالشان النفطي ، وليس غير ذلك ، لانها سوف تساهم في تضليل المجتمع وتحرف الحقائق ، والاضرار بالصالح العام .

                                     

                                                              شركة تسويق النفط